× المنتديات إذاعة دار القرآن البث المباشر القرآن الكريم الدروس والمحاضرات المسموعة الدروس والمحاضرات المرئية الكتب الناطقة المخطوطات الردود والمقالات الفتاوى الشرعية البرامج الاسلامية خدمات الموقع بوابات المعاهد الالكترونية بوابة المقارىء الالكترونية

معظم تحديثها مؤخرا

٢٠٢٠-٠١-١٩ ٠٦:٤٣:٠٦

الشيخ صالح الفوزان

The Answer is Correct for Testing

Testing QA Reply

The Answer is Correct for Testing

قراءة المزيد
شوهد 0

٢٠٢٠-٠١-١٩ ٠٦:٣٩:٤٠

الشيخ محمد المغراوي

QA Reply

Testing the Question

QA Reply

قراءة المزيد
شوهد 0

٢٠١٩-٠٨-٢٥ ٠٥:٥٤:٢٥

New Mufti - AR

Answer

Question?

Answer

قراءة المزيد
شوهد 2

٢٠١٩-٠٨-٢١ ٠٦:٢١:٣٩

عيد الخلف

الحمد لله الكافر لا ينفعه عمله في الآخرة، بل يجعلها الله هباء منثورا، كما قال: (وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا) الفرقان/23، وقال: (مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لَا يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُوا عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلَالُ الْبَعِيدُ) إبراهيم/18، وقال: (وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّى إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ) النور/39 . وقال: (وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ) الزمر/65، وقال تعالى: (وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) البقرة/217 ، وقال تعالى: (وَمَن يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) المائدة/5 . وقال: (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلءُ الْأَرْضِ ذَهَباً وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ) آل عمران/91، والآيات في هذا المعنى كثيرة. وأخرج مسلم (214) عَنْ عَائِشَةَ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، ابْنُ جُدْعَانَ كَانَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ يَصِلُ الرَّحِمَ، وَيُطْعِمُ الْمِسْكِينَ، فَهَلْ ذَاكَ نَافِعُهُ؟ قَالَ: ( لَا يَنْفَعُهُ، إِنَّهُ لَمْ يَقُلْ يَوْمًا: رَبِّ اغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ). قال ابن كثير في تفسير الآية الأولى (6/ 103):

سبق أن قرأت في موقعكم عن الكافر هل يخفف عنه من عذاب الله في الآخرة بحسناته التي عملها في الدنيا فكانت الإجابة أن ذلك لم يرد ، والذي ورد أنه يطعم بحسناته في الدنيا ، ثم يصير إلى الآخرة ليس له حسنات ، لكن ورد في شأن أبي لهب أنه يخفف عنه من عذاب النار بعتقه لجاريته فرحا بمولد النبي صلى الله عليه وسلم ، وكذلك أخبر النبي في شأن أبي طالب أنه خفف عنه من العذاب إلى ضحضاح من النار فكيف نوجه هذه الأدلة في ضوء ما ذكرتم ؟

الحمد لله الكافر لا ينفعه عمله في الآخرة، بل يجعلها الله هباء منثورا، كما قال: (وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُو...

قراءة المزيد
شوهد 20

٢٠١٩-٠٧-٢٢ ٠٦:٥٧:٥٠

sHAIK ARABIC

Answer is ready for you

QUESTIONS ARE WELCOM

Answer is ready for you

قراءة المزيد
شوهد 0

اكتب السؤال

جميع الحقوق محفوظة 2020. ©